جديد القناة

شروط وأحكام استخدام مدونة معلومة.كوم

انتفاء المسؤولية القانونية وخصوصية المستخدم

تلتزم إدارة المدونة، في حدود المسموح لها وفق القانون المنظم، بعدم كشف أي معلومات شخصية عن المستخدم ويجب على المستخدمين عدم ذكر أي معلومات شخصية أو حساسة (على سبيل المثال لا الحصر: الرقم القومي* وأرقام البطاقات البنكية و الحسابات البنكية و كلمة السر الخاصة بهما أو بأحد منهما و كلمات المرور لحساباتك على أي موقع الكتروني أو رقم هاتفك أو أي شىء آخر قد تراه أنت أو نراه نحن شيئاً شخصياً أو حساساً) لأي سبب كان في التعليقات، وسوف نقوم بحذف التعليقات التي تحمل مثل هذه المعلومات وتنبيه صاحبها عبر بريده الإلكتروني، والتواصل معه بشأن تعليقه أو استفساره دون الإفصاح أبداً عن تلك المعلومات ولم ولن نحتفظ بها، علاوة على ذلك، لن يتم تبادل، أو تداول أي من تلك المعلومات أو بيعها لأي طرف آخر طالما كان ذلك في حدود قدرات إدارة المدونة الممكنة، ولن يُسمح بالوصول إلى المعلومات لأي جهة أو مؤسسة أو شخص كان، وبناءً عليه يقر المُستخدِم بأنه المسؤول الوحيد عن طبيعة الاستخدام الذي يحدده للمدونة الإلكترونية معلومة.كوم، وتخلي إدارة المدونة طرفها، إلى أقصى مدى يجيزه القانون، من كامل المسؤولية عن أية خسائر أو أضرار أو نفقات أو مصاريف يتكبدها المُستخدِم أو يتعرض لها هو أو أي طرف آخر من جراء استخدام المدونة الإلكترونية معلومة.كوم، أو العجز عن استخدامها، أو كشفه لبياناته الشخصية علماً بأن ادارة المدونة تبذل قصارى جهدها للحفاظ على آمان المستخدمين للمدونة ولمساعدتنا على ذلك يرجى الإلتزام بتلك التعليمات:
  1. عدم ذكر أي سُباب أو ألفاظ نابية أو خادشة للحياء في التعليقات لأي سبب كان، وسوف يتم حذف هذه التعليقات وتنبيه صاحبها عبر بريده الإلكتروني.
  2. عدم الإساءة لأي شخصٍ كان أو لأي جهةٍ أو مؤسسة كانت في التعليقات حفاظاً على حياد المدونة، وسوف يتم حذف هذه التعليقات وتنبيه صاحبها عبر بريده الإلكتروني.
  3. يجب ألا تحتوي التعليقات على إزدراءٍ للأديان أو المعتقدات أبداً، وسوف يتم حذف هذه التعليقات مع تنبيه صاحبها عبر بريده الإلكتروني.
  4. التعليقات الدعائية تسىء لشكل المدونة فالإعلانات لها أماكنها المخصصة بالمدونة، وسوف يتم حذف هذه التعليقات مع تنبيه صاحبها عبر بريده الإلكتروني.
  5. التعليقات التي تشجع على العنف بكل صوره وأشكاله بأي شكل كان ولأي سببٍ كان وإتجاه أي شخص أو جهة أو مؤسسة، وسوف يتم حذف هذه التعليقات مع تنبيه صاحبها عبر بريده الإلكتروني.
  6. التعليقات التي تسىء بشكل فج للمدونة وتؤدي لضرر لها أو للقائمين عليها (حرية الرأي وإبداءة والنقد تحفظة المدونة ولكن بطريقة بناءة ومحترمة)، وسوف يتم حذف هذه التعليقات مع تنبيه صاحبها عبر بريده الإلكتروني.
  7. يمكنك دائماً من الدردشة مع القراء الآخرون عبر تعليقات المقالات شرط ألا يزيد ذلك عن الحدَ أو يتسبب في إزعاج البقية، وألا ينحرف النقاش لخارج موضوع المقال كثيراً.
  8. عدم وضع أي إستفسار من الإستفسارات الخارجة عن إطار موضوع المقال، بدلاً من ذلك إعرض هذا الإستفسار في صفحة دار الاستفسارات يمكنك الولوج اليها من الشريط الذي في أقصى أعلى الصفحة أو من هنا.

الإحتفاظ بالمعلومات والبيانات

لا تحتفظ المدونة بأي معلومات للمستخدمين أبداً الا في الحالات الخاصة:
  1.   كالإحتفاظ بالبريد الإلكتروني في حالات الإشتراك في القائمة البريدية الخاصة بنا، ونحن لن نفصح عن البريد الإلكتروني للمشتركين أبدا.
  2. الإشتراك بأي نشاطٍ (كالمسابقات) والتي نعلن عنه في صفحة الاشعارات وصفحاتنا الرسمية في مواقع التواصل الإجتماعي.

حالات انقطاع الخدمة والسهو والخطأ في مدونة معلومة.كوم

تبذل إدارة المدونة قصارى جهدها للحرص والحفاظ على استمرار عمل المدونة بدون مشاكل، رغم ذلك قد تقع في أي وقت أخطاء وحالات سهو وانقطاع للخدمة وتأخير لها، وفي مثل هذه الحالات سنتوقع من المستخدمين الصبر حتى تعود الخدمة إلى معدلها الطبيعي.

أسباب المنع من الولوج الى المدونة:

  1.   مخالفة شروط وأحكام الإستخدام المذكورة بهذه الصفحة بشكل متكرر.
  2. الإضرار بالمدونة أو/و مستخدميها وزوارها بأي شكل كان، وكذلك الإساءة لهم.

القائمة البريدية

بإشتراكك في قائمتنا البريدية سنرسل لك إشعارات لموضوعاتنا الجديدة كي لا يفوتك أي جديد، وكذلك بعض الدروس التقنية أو الربح عبر الإنترنت، أعلم أن الاشتراك بالقائمة البريدية ليس إجبارياً أبداً وإنما اختياري في كل الأحوال وكذلك بعد اشتراكك يمكنك الغاء هذا الإشتراك في أي وقت تريد دون مشاكل ونحن لن نزعجك أبداً طوال فترة اشتراكك فيها بكثرة الرسائل الألكترونية ولن نرسل لك خلال اشتراكك رسائل مزعجة أبداً، وليس الإشتراك بها ذو تكاليف أو الإستمرار فيها أو الخروج منها فهي مجانية دائماً.

والإشتراك بها كذلك سهلاً فقط بتسجيل عنوان بريدك الإلكتروني في صندوق (إشترك في قائمتنا البريدية)، وستصل عبر بريدك الإلكتروني في ثواني معدودة رسالة الكترونية (لإيميلك الذي أدخلته في الصندوق) تطلب منك تفعيل عنوان بريدك بالضغط على الرابط في الرسالة الإلكترونية - إن لم تجدها في صندوق الوارد (Inbox) فستجدها في الرسائل المزعجة (Spam) -، يرجى ملاحظة أننا نستخدم خدمة FeedBurne التابعة لشركة جوجل (Google Inc)، وسيكون اسم راسل الرسالة (FeedBurner Email Subscriptions ويجب التأكد من هذه البيانات (إسم الراسل وعنوان الرسالة) للتأكد أنها من شركة جوجل للإشتراك في قائمتنا البريدية.

الإعلانات

يمكنك مراجعة سياسة الخصوصية بشأن الإعلانات من هنا.

هذه الإعلانات هي دعم مالي للمدونة لنحافظ على جودة موضوعات المدونة ونطور منها بإستمرار وكي نستطيع جلب المعلومات الموثوقة من مصادرها الموثوقة، فنحن نقدم لك كافة محتويات المدونة وخصائصها مجاناً تماماً، وكذلك الإرتقاء من الدومين المجاني للمدفوع لزيادة الجودة أكثر وأكثر،
في المقابل نحن لن ولم نزعجك أبداً بكثرة الإعلانات ووضعها في أماكن مزعجة بالمدونة و موضوعاتها ولن نعرض أبداً أي إعلانات مسئية أو بذيئة أو مزدرية للأديان والمعتقدات أو تحرض على العنف والإرهاب أو محرضة ضد الأوطان والقوانين والأعراف والأخلاق أبداً،
فقط نطلب منك عدم إستخدام أو تعطيل أي إضافة أو برنامج حاجب أو مانع للإعلانات أثناء إستخدامك للمدونة دعماً لنا لنستمر في تقديم المحتوى الجيد بإستمرار.

شروط استخدام دار الإستفسارات:

يمكنك الولوج لدار الإستفسارات عبر الشريط الذي في أقصى اعلى الصفحة أو من هنا وفائدته أنك تضع إستفسارك عن أي شىء تريد في مجال المدونة، أو أن يكون الإستفسار خارج إطار موضوع المقال الذي تقرأة فبدلاً من وضعه في تعليقات المقال تضعه في هذه الصفحة، وذلك لتنظيم المدونة وجمع الإستفسارات العامة في مكان واحد ليستفيد الكل بدلاً من التشتت فقد تجد هناك إستفساراً عن شىء تريده وتجد إجابته فتستفيد، كما أنه مرحب بك دوماً في المساعدة في الرد على الإستفسارات التي لم يُرد عليها في حال كنت تعرف الإجابة عليها أو أن الإستفسار يهمك ولم يجاب عليه بعد، فترد عليه بأي عبارة كانت (كـ أنتطر الرد أنا أيضاً) ليصلك إشعار بالإجابة فتجد الإجابة أنت أيضاُ.

الرقابة على المحتوى

تحتفظ إدارة مدونة معلومة.كوم بالحق في مراقبة أي محتوى يدخله المستخدم، دون أن يكون ذلك لزاما عليها، ذلك أنها لا تستطيع مراقبة كل مدخلات المستخدمين، لذا تحتفظ بالحق (من دون التزام) في حذف أو إزالة أو تحرير أي مواد مدخلة من شأنها انتهاك شروط وأحكام الموقع دون الرجوع للمستخدم، كما يمكنك أخذ الرابط الخاص بالمقالة ومشاركته في أي مكانٍ تريد.

المحتوى وحقوق الملكية والنشر

ان قوانين حقوق النشر والتأليف المحلية و العالمية والأجنبية والمعاهدات الدولية تحمي جميع محتويات هذا المدونة، ومن خلال إستخدام تلك المدونة فإن المستخدم يوافق ضمنيا وبشكل صريح على الالتزام بإشعارات حقوق النشر التي تظهر على صفحاتها.

لقد تم حماية موضوعات هذه المدونة من النسخ والصق حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية من سارقي المحتوى، فيما عدا بعض أجزاء ذلك المحتوى (كالإقتباسات والمحتوى الموجود في صندوق**) في المقابل إتيح للمستخدمين الكرام مشاركة الموضوعات عبر أزرار المشاركة في وسائل التواصل الإجتماعي المتواجدة أسفل كل موضوع.

الإتصال والتواصل

 نحن لن ولم نتصل بك هاتفياً أو نرسل لك رسائل عبر هاتفك (كرسائل الـ SMS و الـ MMS وغيرهما) وكل تواصلنا معك في كل الأحوال (إلا عندما نعلمك مسبقاً) عبر بريدك الإلكتروني، وإذا ما أنتحل أحد ما شخصاً يمثلنا أننا نحن وقد تواصل معك هاتفياً وصدقته فنحن غير مسؤلين عن ما يحدث وما حدث نتيجة ذلك، ونتوقع منك عند حدوث هذا أن تبلغنا عبر صفحة اتصل بنا بالتفاصيل حتى يتم إتخاذ الإجراءات اللازمة.

كما أن طرق التواصل الوحيدة بنا بجانب صفحة إتصل بنا ودار الإستفسارات صفحاتنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي فقط لا غير وأي طريقة آخرى نحن غير مسؤلين عنها أبداً، و المرجو إبلاغنا بذلك عبر صفحة اتصل بنا لاتخاذ اللازم.


إن إستخدامك لهذه المدونة ودخولك على url الخاص بها (ma3goma.blogspot.com.eg) يعتبر موافقة منك على شروط الإستخدام الواردة بهذه الصفحة بشكل تام وكامل.


 هذه الشروط محل تغيير دائم وتطوير، وعلى المستخدمين مراجعة هذه السياسات بشكل دوري. إذا لاحظت أي جزئية مبهمة أو خطأ في تفاصيل هذه السياسة نرجو تنبيهنا لذلك، ونشكر كل من نبهوا إلى وجود أخطاء سابقة.


توضيح:
الرقم القومي*: هو اللفظ الرسمي في مصر لبطاقة تحقيق الشخصية أو كما تنطق في بعض الدول العربية الشقيقة بطاقة الهوية.
المحتوى الموجود في صندوق**: هذا نموذج مصغر (ليس بالحجم الحقيقي الذي سيكون في المقالات) للصندوق المسموح نقل محتواه أثناء المقالات بالإضافة للإقتباسات:


تمت مراجعته من قبل mostafa hamada في 9/16/2018 تقييم: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.