القائمة الرئيسية

الصفحات

طرق الإستثمار والإدخار في البنوك

الكثير منا لا يفهم ماهية البنوك وكيفية التعامل معه، فالبنك بمفهومه البسيط ما هو إلا مؤسسة تعمل على جمع مدخرات الناس عن طريق بعض المنتجات البنكية الإدخارية أو الإستثمارية (ويُطلق عليه أسم المُدخر أو المستثمر) ومنح تلك الأموال لمن يحتاجها من أصحاب المشاريع أو ممن يرغبون في شراء المنتجات كالسيارات والعقارات أو الزواج أو للبطاقات الإئتمانية (ويُطلق على هؤلاء العملاء اسم المقترضون) فيقوم المقترض برد ما أقترضه من البنك مُضافًا إليها مبلغًا إضافيًا كفائدة، فيقوم البنك بأخذ جزء من هذه الفائدة كمسكب له ويمنح الباقي للعميل المدخر أو المستثمر كعائد على إيداعه في البنك.

بطبيعة الحال يوجد وسائل أخرى الآن البنك صار يستثمر بها ولكن دعنا نترك هذا الموضوع في مقالة أخرى مستقبلية بإذن الله



إذًا كيف يجذب البنك أموال العملاء والمدخرين؟ يقوم البنك بجمع أموال العملاء من خلال تقديم عِدة منتجات بنكية إستثمارية تساعد على إستثمارها والحصول على عائد منها، هذه المنتجات البنكية تعتمد على نسبة الفائدة والمخاطرة التي يتحملها العميل المُدخِر وكذلك إمكانية السحب والإيداع ومدة حفظ الأموال في البنك.

المنتجات البنكية

حسابات التوفير



إن حساب التوفير وسيلة لإدخار المال والحصول على نسبة من الأرباح (الفائدة) على الأموال المدخرة بالحساب، وتختلف نسبة الفائدة تبعًا لـ3 عوامل: سعر فائدة البنك المركزي، وكل بنك على حدة، وشريحة رصيد الحساب حيث أن هناك بنوك كثيرة تجعل الفائدة تصاعديًا تبعًا لرصيد الحساب حيث كلما زاد رصيد الحساب وأنتقل من شريحة لأخرى زادت معه نسبة الفائدة الخاصة بالحساب.

من مميزات حسابات التوفير 

  • أنك تحصل على عائد على إيداعاتك بالبنك
  • تحصل على بطاقة خصم مباشر للتعامل على حسابك بكل سهولة سواء بالإيداع أو السحب من ماكينات الصراف الآلي ATM أو بالشراء من المتاجر والمواقع الإلكترونية من رصيد حسابك مباشرةً على مدار 24 ساعة طوال ايام الأسبوع وفي كافة الأجازات.
  • سهولة السحب والإيداع في حسابك من الـ ATM في أي وقت (24 ساعة في اليوم * 7 أيام في الأسبوع) كيفما تشاء.
  • لكنك لن تحصل على دفتر شيكات على حساب التوفير.
  • مرونة في نزول العائد حسب طلب العميل (شهري - كل 3 أشهر - كل 6 أشهر - سنويًا).
وهنا يجب أن نشير لإختلاف مهم وخطأ شائع بين بعض الناس قد يوقعهم في مشاكل ألا وهو الفرق بين حساب التوفير والحساب الجاري
فحساب التوفير هو ذاك الذي أشرنا له وشرحناه منذ قليل أما الحساب الجاري فهو حساب مُخصص للشركات ورجال الأعمال والتجار وكل من يحتاج حسابًا بنكيًا يعتمد على عمليات السحب والإيداع والتحويل بسرعة والتي لا تحتاج أن يتم إبقاؤها في البنك لفترة طويلة فهو يحتاج للسرعة في إستلام مستحقاته الماليه من عملاؤه ودفع إلتزماته لدي مورديه ودفع الأجور والمرتبات وهو لا يُعطي عليه فائدة على رصيد الحساب، على عكس حسابات التوفير المخصص للعملاء العاديين الذين يريدون الإدخار والتوفير والحصول على عوائد على أرصدتهم بالبنك ولن يحتاجوا المال لفترة ولن يسحبوا منها إلا للضرورة أو بعد فترة.
فهناك بعض الأشخاص عندما يتوجهوا للبنك يطلبون من موظف خدمة العملاء حسابًا جاريًا وهم قاصدين حساب التوفير فيفاجئوا بأنهم لا يحصلون على أية فوائد ويُخصم منهم فقط مصاريف الحساب الدورية لذلك وجب الإنتباه.

كيفية إحتساب العائد

إن البنوك تمنح مرونة في إختيار دورية صرف العائد (يومية - شهرية - ربع سنوية - نصف سنوية - سنوية)
  1. ففي حالة العائد اليومي؛ يتم إحتساب العائد على رصيد الحساب الختامي نهاية اليوم ويتم تجميع عوائد أيام الشهر وصرفها لحساب العميل في اليوم التالي لنهاية الشهر.
  2. وفي حالة العائد الشهري؛ يتم إحتساب العائد على أقل رصيد موجود في الحساب طوال الشهر ويتم صرف العائد في اليوم التالي لنهاية الشهر، فعلى سبيل المثال لو كنت تمتلك في حساب إدخارك 5000 جنيهًا في بداية شهر 8 مثلًا وقمت في يوم 15 من نفس الشهر بإيداع مبلغ 2000 جنيهًا فالآن رصيدك هو 7000 جنيهًا وبعد يومين إحتجت لسحب 3000 جنيهًا فرصيدك الآن يحتوي على 4000 جنيهًا، وفي يوم 21 من نفس الشهر قمت بإيداع 4000 جنيهًا حينما توافر لديك مال مرةً أخرى فرصيدك الآن صار 8000 جنيهًا، وأنتهى شهر 8 على هذا الرصيد فهنا يقوم البنك  بإحتساب العائد لشهر 8 على أقل رصيد كان موجود في حسابك طوال شهر 8 ألا وهو 4000 جنيهًا ويقوم بإيداع العائد عليها في يوم 1 من شهر 9.
  3. في حالة العائد الربع سنوي أي كل 3 أشهر؛ فإنه يتم إحتساب العائد منفردًا لكل شهر من الأشهر الثلاثة كما ذكرنا في النقطة رقم (2) السابقة ويتم جمع عوائد الأشهر الثلاثة كلها وصرفها لحسابك في اليوم التالي لإنتهاء الشهر الثالث من الأشهر الثلاثة.
  4. في حالة العائد النصف سنوي أي كل 6 أشهر، يتم إحتساب احتساب العائد لكل شهر من الأشهر الستة لدورية صرف العائد على حدة كما وضحنا في النقطة رقم (2) السابقة، ثم يتم جمع عوائد الأشهر الستة وإضافتها للحساب مجمعة في اليوم التالي لإنتهاء الشهر السادس للدورية.
  5. في حالة العائد السنوي؛ فهنا العائد يُضاف مرة واحدة فقط في السنة حيث يتم حساب العائد لكل شهر من أشهر السنة على حدة ومن ثم يتم جمع كافة عوائد اشهر السنة كاملة وإضافتها للحساب خلال تاريخ إنتهاء السنة المالية للبنك.
ملحوظة: إن فائدة حساب التوفير تتغير صعودًا وهبوطًا على مدار السنة تبعًا لفائدة وقرارات البنك المركزي ولقرار البنك الذي تودع فيه مالك نتيجة لذلك، ففائدة حسابات التوفير هي فائدة متغيرة.

ودائع الإدخار



إن ودائع الإدخار هي طريقة للحصول على عائد على الأموال مقابل ربطها كوديعة بالبنك لفترة قصيرة بدايةً من أسبوع وحتى سنة واحدة بحد أقصى والحصول على عائد بسيط،

إذًا ما فائدة ودائع الإدخار؟

أنك إذا كنت تمتلك مبلغًا من المال، وليكن 7000 جنيهًا مثلًا، وكنت بحاجة له بعد فترة قصيرة بعد 6 أشهر مثلًا كمصاريف مدارس السنة المقبلة للأولاد وتخشى على تلك الأموال من إبقاؤها لديك خشية ان تنفقها في أمورٍ أخرى خلال تلك الفترة، فإنك تقوم بربطها بالبنك كوديعة إدخار للمدة التي تحتاج المال بعدها وهي في مثالنا هذا 6 أشهر لا تستطيع السحب منها وتحصل كذلك على عائد الوديعة تلك وبعد إنقضاء الـ6 أشهر والتي هو أجل الوديعة يمكنك سحب المال ودفع مصاريف المدارس والإستفادة بالعائد الذي حصلت عليه من فائدة الوديعة.
وتختلف فائدة الودائع تبعًا لعدة عوامل منها: البنك الذي تتعامل معه، والمبلغ المربوط كوديعة، ومدة ربط الوديعة. 

ومن مميزات ودائع الإدخار:

  • إمكانية ربط المبلغ لمدة قصيرة بدايةً من أسبوع وحتى سنة بحدٍ أقصى.
  • أنك تحصل على عائد مقابل إيداع مالك خلال هذه المدة القصيرة.
  • إمكانية كسر الوديعة في أي وقت وعدم خسارة أية نسبة من العائد المُعطى.
  • إمكانية طلب تجديد أصل مبلغ الوديعة لمدة جديدة تلقائيًا أو طلب عدم تجديدها تلقائيًا.
  • إمكانية الإقتراض بضمان الوديعة أو الحصول على تسهيلات إئتمانية بضمانها كالبطاقات الإئتمانية والسحب على المكشوف حسب البنك.
  • مرونة الحصول على العائد بشكل دوري شهري أو في نهاية مدة الوديعة.

شهادات الإستثمار



إن شهادات الإستثمار هي وسيلة إستثمارية طويلة الأجل تبدأ من سنة فأكثر ربما تصل لـ 10 سنوات حسب كل بنك وآخر، وتختلف أنواعها وعوائدها تبعًا لكل نوع وهي أكثر المنتجات البنكية فائدةً من الودائع الإدخارية وحسابات الإدخار.

أنواع شهادات الإستثمار

  • الشهادات التراكمية؛ وهي أعلى أنواع شهادات الإستثمار عائدًا ذلك لإنك عندما تربط مبلغًا معينًا في شهادة تراكمية فإنك لن تحصل على أية عوائد طوال فترة ربط الشهادة إلا في نهايتها ذلك لإن الفائدة تضاف مرةً أخرى لرأس المال ويحسب له عائد للسنة الجديدة وهكذا حتى نهاية أجل الشهادة التراكمية فتحصل على أصل المبلغ الذي ربطته والفوائد التراكمية والتي ظلت تتراكم طوال فترة الشهادة.
  • الشهادات متغيرة الفائدة؛ وهي شهادات فائدتها تتغير طوال مدة ربط الشهادة صعودًا وهبوطًا تبعًا لفائدة البنك المركزي وقد تزيد أو تقل عنه بنسبة لا تتخطى 1% وتكون أعلى كذلك من فائدة الحساب والودائع.
  • الشهادات ثابتة الفائدة؛ وهي شهادات محددة الفائدة مسبقًا بمجرد ربطها لا تتغير فائدة المبلغ إطلاقًا مهما أنخفضت نسبة الفائدة للشهادات بالبلد او حتى لو زادت لحين إنتهاء أجل الشهادة

ومن مميزات شهادات الإستثمار

  • الحصول على عوائد مرتفعة وهي أعلى من فائدة حسابات التوفير وودائع الإدخار.
  • مرونة الحصول على العائد في حالة الشهادات متغيرة الفائدة أو ثابتة الفائدة بشكل دوري شهري أو ربع سنوي أو نصف سنوي أو سنوي.
  • الحصول على تسهيلات إئتمانية بضمان شهادات الإستثمار كالإقتراض بضمانها أو الحصول على بطاقات الإئتمان بضمانها.
  • حرية إختيار التجديد التلقائي لأصل الشهادة مرة أخرى بالفائدة المعلنة وقت التجديد أو عدم التجديد التلقائي.
تختلف نسبة فائدة الشهادات تبعًا للمدة الشهادة ودورية صرف العائد ونوعها.

ملاحظات هامة
  1. إن الفرق بين شهادات الإستثمار وودائع الإدخار هو طول المدة ونسبة الفائدة.
  2. لا يمكن كسر جزء أو كل شهادة الإستثمار قبل إنقضاء مدة قانونية تحت اي سبب أو ظرف وهذه المدة غالبًا لا تقل عن 6 أشهر من تاريخ ربط الشهادة.
  3. في حالة كسر الشهادة قبل إنتهاء مدتها المحددة سلفًا وقت ربط الشهادة (شرط المدة القانونية أولًا طبعًا) تخسر نسبة من العائد المصروف لك وتختلف تلك النسبة تبعًا لتوقيت الكسر ولنسبة فائدة الشهادة وسياسات البنك صاحب الشهادة، وذلك مذكور في جدول الإسترداد الخاص بالشهادة ويمكن معرفته بالتواصل مع البنك.

صناديق الإستثمار



إن الأنواع السابقة من حسابات توفير وودائع إدخار وشهادات إستثمار هي ذات عوائد تكون محددة سلفًا متأثرةً بقرارات البنك المركزي وسياساته وقراراته وكذلك قرارات البنك المُتعامل معه نتيجة لذلك ولا تحمل أية مخاطر تذكر على رأس مال العميل بالبنك في الظروف العادية، أما صناديق الإستثمار فهي وسائل إستثمارية في المقام الأول تحمل مخاطرة خسارة جزء من رأس مالك المودع بها بدرجات مخاطرة متفاوتة لكنها تعطي أرباحًا أعلى من كل منتجات البنوك سالفة الذكر كما أن هذه الأرباح غير محددة سلفًا بناءً على البنك صاحب الصندوق أو البنك المركزي فهي تتحدد فقط بناءً على ما يستثمر فيه الصندوق وكذلك على آداء الصندوق الإستثماري للسنة الماضية تكون مؤشرًا لإداؤه للسنة الحالية كما أن هذه الصناديق تكون تحت إدارة خبراء إقتصاديين محترفين معينين من قِبل البنك لإدارة صناديقه للوصول لأفضل إستثمار لأصحاب الأموال المستثمرة في الصندوق للوصول لأعلى أرباح ولكنه قد يحدث تقلبات في السوق تؤدي لخسارة الأموال المستثمرة تلك مما يجعل الخسارة تُقسم على العملاء المستثمرين فيه كل حسب نسبة مشاركته وكذلك يُحسب الربح وطبعًا كل ذلك يكون نظير عمولة للبنك لإدارته الصندوق،
ومن بين الإختلافات ايضًا بين منتجات البنك سالفة الذكر وصناديق الإستثمار هو الضرائب، فإن كافة العوائد الناتجة من الودائع والشهادات وحسابات التوفير مُعفاة من الضرائب إلا أن معظم الصناديق الإستثمارية تخضع أرباحها للضرائب المقررة من الحكومة إلا بعض الصناديق والتي تكون معفاة من الضرائب يمكنك السؤال عنها عند التوجه لخدمة عملاء البنك.

أنواع صناديق الإستثمار

تختلف صناديق الإستثمار من بنكٍ لآخر وتبعًا للأدوات التي يستثمر فيها البنك في هذا الصندوق، ولكن كافة أنواع الصناديق تندرج تحت فئات رئيسية، وهي:
  1. صناديق الأسهم أو النمو؛ وهي صناديق مخصصة للإستثمار في الأسهم بسوق البورصة وهي أعلى الصناديق مخاطرة نظرًا لطبيعة إستثمارها وسوقها المتقلب إلا أن أرباحها هي الأعلى على مستوى صناديق الإستثمار ككل أو كافة المنتجات البنكية الأخرى، ويعتبر الإستثمار فيها إستثمار طويل الأجل.
  2. صناديق السندات أو صناديق الدخل الثابت؛ وهذه الصناديق تستثمر أموالها في سندات وأذون الخزانة سواءً الحكومية الصادرة عن البنوك المركزية وحكومات الدول على مستوى العالم والسندات الصادرة عن بعض الشركات وهي توفر عائدًا ثابتًا ودوري ثابت كذلك وهي أقل صناديق الإستثمار مخاطرةً وكذلك أقلهم ربحًا وعائدًا.
  3. الصناديق المتوازنة؛ وهذه الصناديق تجمع في إستثمارها بين الإستثمار في كلًا من الأسهم والسندات وأذون الخزانة وبالتالي فهو متوازن أو متوسط المخاطرة ويعطي مكسبًا متوسطًا.
  4. صناديق الإستثمار المتخصصة؛ وهذه الصناديق تستثمر أموالها في قطاعاتٍ معينة ومتخصصة  كالقطاع العقاري أو السلع والخدمات.

كيفية الإستثمار في صناديق الإستثمار

بشكل موجز وسريع نلخص لك طريقة الاستثمار في الصندوق
  1. عليك معرفة صناديق الإستثمار المتوافرة في البنك الذي تتعامل معه أساسًا ومعرفة أداء صناديقه وهل استطاع تحقيق أهدافه المتوقعه، ويمكنك الإستثمار في أي بنك بشرط أن تفتح حساب في هذا البنك مع ملاحظة أنه تتواجد بعض البنوك التي لا تشترط فتح حساب بها في حالة الإستثمار بصناديق بها شرط أن يكون العائد تراكميًا وليس دوريًا.
  2. بعد تحديدك للصندوق المناسب لك عليك التوجه للبنك لمعرفة كافة التفاصيل عنه: كسعر الشراء في الصندوق (أو ما يسمى بسعر الوثيقة)، ودورية صرف العائد شهري أو ربع سنوي أو نصف سنوي أو سنوي أو بشكل تراكمي، وطريقة الإسترداد.
  3. عليك معرفة الرسوم وعمولة البنك الخاصة بالصندوق المحدد.

مميزات صناديق الأستثمار

  • وسيلة مناسبة للإستثمار سواء بالبورصة أو بالسندات أو بالأسواق المتخصصة بقيمة ملائمة لك عند الإستثمار عن طريق الصناديق على عكس إن كنت ستستثمر بها بشكل فردي ومباشر إذ أن القيمة المالية للإستثمار ستكون كبيرة غير مناسبة للجميع.
  • الحصول على أرباحًا إستثمارية مرتفعة مقارنةً بالمنتجات البنكية الإعتيادية (حسابات توفير - ودائع إدخار - شهادات إستثمار) حيث أنها إستثمارًا حقيقيًا في الأسواق الإستثمارية المختلفة.
  • إن إدارة الصناديق تتم بواسطة البنك عن طريق موظفيه ذوي الخبرة والكفاءة لإتخاذ القرارات الإستثمارية الملائمة للوصول لأعلى ربح معقول للعملاء المستثمرين في الصناديق، وهذا مناسب لأصحاب الخبرة البسيطة ويرغبون بالإستثمار إلا أن إستثمارهم بأنفسهم بشكل مناسب في الأسواق الإستثمارية يعرضهم للخسارة الكبيرة نتيجة نقص خبرتهم.
  • إمكانية الإقتراض بضمان قيمة الوثيقة المشتراه في الصندوق.
  • إمكانية إسترداد (كسر) الوثيقة المشتراه وإسترداد كامل أو جزء من أموالك المستثمرة من الصندوق كاملة بالأرباح المحققة كاملة دون خصم أي جزء منها على عكس شهادات الإستثمار.
  • توجد بعض الصناديق في كل دولة تكون مُعفاة من الضرائب إلا أن بقية الصناديق الأخرى تخضع أرباحها للضرائب، ويمكنك السؤال عن تلك الصناديق المُعفاة.
سنشرح بإذن الله في مقال آخر باقي التفاصيل الخاصة بالإستثمار في صناديق الإستثمار وكيفية إختيار الصندوق المناسب لك فقط تابعونا :) وأشترك في قائمتنا البريدية وقم بالإعجاب بصفحتنا على الفيسبوك ومتابعتها ليصلك كافة المواضيع الجديدة لحظة نزولها أولًا بأول

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية حديثنا عن المنتجات البنكية الإستثمارية المختلفة ونتمنى أن يكون قد حقق الإفادة المرجوة منه وأنه كان ممتعًا خفيفًا ^_^
أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع