القائمة الرئيسية

الصفحات


تنبيه: قبل كل شيء لزم العلم بأن هذه القصة هي من تأليفي الشخصي (مصطفى حماده) وهي ملكيتي الفكرية.



نتذكر معاً الجزء الاول الى اين توقفنا...
باب الشقة اتكسر لأجد الجيران وامي واختي وعمتي مذهولين من اللي شافوه امي اغمى عليها ونقلها احد الجيران للمستشفى واختي الصغيرة ذهبت معهم، وعمتي فضلت متسمرة قدام الباب هي وبعض الجيران، اغلقت انا الباب وطردت كل من حاول ان يدخل طبعاً بما تعلمته ف الايام الخوالي، لكن اني اقدر اخرج مقدرتش اخرج نفسي، هما كانوا عايزني انامش حدّ تاني وانا لسه بقرأ في القرآن بعدما اغلق الباب ثانيةً لأجد كل الاقزام تقفز كلها علي لتسقطني ارضاً وتتلم عليا الكائنات السودة دي وتزاداد النار فجأة، استمررت أنا بقراءة القرآن فبدأ ضغط هذه الكائنات يقلَ، وبدأ الكتاب صفحاته تتقلب تلقائياً وبشكل جنوني ظننت انه سينقطع، 
 الجزء الأول:  العجوز الملعونة ج1

شروطنا تخيلوا وانتوا بتقروا
نبدأ؟ يلا نبدأ ........
-----------------------------------------------------------------------------
استمررت بقراءة القرآن فبدأ ضغط هذه الكائنات يقلَ، وبدأ الكتاب صفحاته تتقلب تلقائياً وبشكل جنوني ظننت انه سينقطع
لكن ما حدث كان غير متوقع، وجدت المرأة العجوز تلك تزداد في قراءتها في طلاسمها
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
احضر يا خادم العهد وحافظه سمسمائيل يا صرفيائيل يا عنيائيل تعالوا الان
لأجد النار اشتدت والمرأة تغير شكلها، بقت كائن قبيح المنظر لا يمكنني وصفه وهذه الكائنات كثرت وخرج ثلاث كائنات طويلة جداً من الحيطة لونها اسووووووووووووود كسواد ليلة بلا قمر
وتكمل المرأة طلسمها وانا لا انقطع عن قراءة القرآن لكن صوتي بيروح بيطلع بالعافية،
احضر يا خادم العهد وحافظه سمسمائيل يا صرفيائيل يا عنيائيل تعالوا الان، بحق عمار ذلك المكان يا ابا طارش وملك قرين البشر ابا ديباج، احضروا الان في هذا الوقت والزمان يا خدام الدهر من الزمان.
لأجد الثلاثة كائنات تلك الطويلة وقفت حولي وانا ع الارض لا استطيع الوقوف ولا ان اخرج صوتي، وانا اردد بصعوبة (قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد) (قل اعوذ برب الناس ملك الناس اله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس) وكل حاجه عملتها عماله تعدي قدام عيني بسرعة والكائنات القصيرة دي عماله تكتر تكتر تكتر تكتر وعماله تتلم عليا لدرجة اني مقدردتش اقوامهم ووقعت بالكامل ع الارض وهم عمالين يكتروا فوقي والكائنات التلاته الطويلة دي واقفة حوالية ومركزة معايا
وانا حاسس بإنها النهاية ... خلاص انا هموت لكني لسه عمال اقرا قرآن، لأجد تدفق الكائنات القصيرة عليا توقف والست دي بتقولي:
ارجع للعهد اللي كسرته واحنا هنحميك من كل حاجه ونقويك ونخليك تقدر تعمل حاجات اكتر بكتيييييييير من اللي انت كنت بتعملها ادخل مرة اخرى في العهد يا انسان اقبل شروطنا وسنحميك ... سنبدل حياتك للأحسن ... ستجد كل ما تريده اوامر مجابه ... من يضايقوك سننتقم منهم .... هيا اقبل الان وقل موافق
اقبل بعهد كسفيائيل ومن معه
اقبل بعهدنا
انا انظر لها وتلك الكائنات تثبتني بالارض بقوة لا استطيع قول شىء .. صوتي لا يخرج اساساً ... عدت لحظات صمت رهيييييييب
كل الطلاسم وكل اللي كنت بعمله عمال يمر بذاكرتي وكذلك القرآن كاملاً كاااااااااملاً
ماذا سأرد؟
-
-
-
-
هل اقبل؟ ولا ارفض؟؟؟؟
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
لاقيت جوا نفسي حاجه عماله تقول لأ لأ لأ فصرخت بأعلى ما في من قوة لأ
لأااااااااااااااااااااااااااااااااااء ..... لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء ولاقيت صوتي خرج
قل اعوذ برب الناس ملك الناس اله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس ، اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لاجد هذا الكتاب تتقلب صفحاته تلقائياً مرة اخرى وارى حفرة ضخمة في ارضية الشقة يخرج منها كائنات اكثر طولاً تنظر للمرأة، وهي تنظر اليهم خائفة وتقول: لا مستحيل لا لا لا لا لا هذا مستحيل،
لأجد النار في الشقة قد ازدادت واندلعت اكثر، وصوتٌ ضخم كصوت انفجار قنبلة.
الكائنات القصيرة تلك كلها انسحبت من علي وبدأت تجري كلها لداخل الحفرة، ومن تدافع تلك الكائنات وسط النيران دفعت المرأة لداخل الحفرة
سقطت المرأة، وسمعت صرخات كثيرة جداً جداً جداً تخرج من الحفرة اما الكائنات الثلاثة الطويلة التي كانت واقفة حولي فلم اجدها و الكائنات الطويلة جداً التي خرجت من الحفرة دخلت اليها ثانية، حاولت اقف على قدمي مرة اخرى لكن مقدردتش والنار مشتعلة
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
فسقطت وازدادت النار وصوت الحريق يعلو يعلو يعلو وفجأة بدأت الرؤية امامي تكون ضبابية وظللت اسعل اسعل واسعل بقوة وبسرعة .... آللمني صدري من كثرة السعال ولا اقدر على فتح عيني من قوة السعال .............................
انا الان بداخل قبر، لا استطيع التنفس .... الاكسجين يقل .... تحولت الشقة الى قبر ... حيطان سوداء .... لا اكسجين .... لا منفذ للهواء او الضوء ..... كيف ذلك؟
انا لا اعرف، فقط ظللت اسعل بقوة وازدادت حدة السعال ... نفسي اصبح ضيقاً ... لا استطيع التنفس .... اتنفس بصعوبة ..... الرؤية مشوشة .... نعم انها نهايتي
اشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله ... اشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله
استسلمت واغمضت عيني .... النفس ..................... اصبح صعباً جداً
-
-
-
لأسمع صوت قرآن من بعيييييييييييييييييييييييييييييييييييييد .... انها سورة الكهف اعرفها
( الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا * قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا * مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا * ..... ) الصوت يبعد ... لم اعد استطيع ان افهم صوت القارئ .... استسلمت .....
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
لكن ما هذا؟ الصوت يقترب من جديد، وبدأ نفسي يعود ببطء
عدت استفهم صوت القارئ .... ( فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا * ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا ) .... شعرت بنسمة هواء تنعش صدري .... فأفتح عيني من جديد واحاول النهوض ... لأجد شيخ الزاوية التي بشارعنا وعمتي وبعض الجيران وموبايل شغال على سورة الكهف ولكنهم واقفين مذهولين حولي فبدأت انظر حولي لأجد .....
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
جثث ... جثث كثيرة جداً لاحصر لها ... جثث واعضاء مبعثرة بكثرة .... ودماء ... دماء ع الارض ودماء ع الحائط ودماء على السقف ... دم متجلط .... ما هذا؟ .... ما كل هذا؟ ....
حاولت القيام ... وانا اقول مذهولاً: ما هذا؟ ما كل هذا؟
ساعدني الشيخ على النهوض ... وانزلني شقتي ... لم أسأل ماذا حدث؟ ولم اعرف ماذا فعلوا بعد ذلك؟ ولا اريد ان اعرف اريد ان اطوي تلك الصفحة من تاريخ حياتي.... ولم احاول الطلوع لفوق مرة اخرى ......
مرّ اسبوع على هذه الواقعة بشكل طبيعي جداً،
-
-
-
-
-
الا انني كنت نازل للشارع بعد ذلك الاسبوع فوجد المرأة تلك تصعد لأعلى .... رأيتها .... ونظرت الي وابتسمت واكملت صعودها ......
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
لم يحدث شىء آخر .... ولم أرها بعد ذلك قط مرة اخرى.... عدت الى الله ثانية الان
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
العهد احضروا يا حافظي العهد يا خدم ايام الاسبوع يا عمار ذلك المكان احضروا في الوقت والساعه يا خدام الدهر من الزمان احضروا الان لننفذ عهد سليمان ... بحق صفصائيل وطهفائيل وعزازيل وقبيلة الميامين وبني الاحمر يا اهل زوابع تعالوا الي الان، العهد العهد العهد حان وقت اخذ من كسره بحق خدام ايام الاسبوع مذهب ومرة وابا محرز وبرقان وشمهورش وابيض وابانوخ احضروا ... احضروا، احضروا لننفذ عهدنا القديم ع من كسره
-
-
-
-
-
-
احضر يا خادم العهد وحافظه سمسمائيل يا صرفيائيل يا عنيائيل تعالوا الان، بحق عمار ذلك المكان يا ابا طارش وملك قرين البشر ابا ديباج، احضروا الان في هذا الوقت والزمان يا خدام الدهر من الزمان
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا
قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا
مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا
وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا
مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا
فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا
إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا
وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا
أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا
إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا
ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا
نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى
وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لَن نَّدْعُوَ مِن دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا
-

------------------------------------------------------------------------
السلام عليكم
انتهت (العجوز الملعونة ... اتمنى تعجبكوا ... قولوا رأيكم في التعليقات)
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏
----------------------------------------------------------------------
شكرًا على ثقتك بنا، لديك إستفسار أو نقد أو اقتراح أو أي شيء يخص الموضوع نحن نرحب بكم دائمًا. لا تنسى قبل أن تغادر أن تشاركنا رأيك وتترك بصمتك على الموضوع وتعلق